الأربعاء، ديسمبر 28، 2011

الارابيسك نمط عربي بامتياز



اْعادت احدى القنوات المصريه بث حلقات "ارابسك" -قصة الراحل المبدع اْسامه اْنور عكاشه-. صورة مشربيه خشبيه مشغوله بنقشات الارابيسك , تظهر في ختام المقدمه الغنائيه , هي ما اطلق العنان لفطرة الارابيسك و النمط العربي المفترض.


علاقتي بالارابسك ممتده الى فترات بعيده  خلت.علاقتي بالمصطلح نفسه  علاقة امتلاك, فهو تركيبه   ما بين "اْراب" و" ايسك: , اْي
 لوترجمناه الى الانجليزيه نستطيع اْن نقول انه يعني:" مثل العربي" ,  او" ضارب على عربي". و بالتالي , كلما اسمع من ينطق بالكلمه ,يتملكني شعور   بالهويه, و بالاْنا ....و بناء على هذا الشعور فقد  استفزني قاموس انجليزي منذ سنوات بعيده- و انا في رحلة البحث عن جذور الكلمه و المضامين الفنيه و الاشكال  المدرجه ضمنه- استفزني القاموس بعدم ارجاعه المصطلح لكلمة "العرب" لا من قريب و لا من   بعيد.قد يكون راْى كاتبه ان الارابيسك اْعظم و اْشد تعقيدا من اْن ينسب لنا نحن العرب ...., طبعا فملفاتنا
المعاصره لا تشبه ملفات التاريخ و الانجازات القديمه.


ثم استمرت العلاقه يوم بداْت رحلة بحثي عن رسومات الارابسك التي استطيع استخدامها في مشغولاتي اليدويه .و تعلمت يومها ان
 الارابيسك يعتمد على مجمل الصوره,  و ان التفاصيل او الوحدات التي يتشكل منها الارابسك  , رغم جمالها و دقتها ,فهي موجوده لخدمة  .الشكل النهائي اْو الصوره الاكبر 


هل تبدو فكرة الربط منطقيه ام ليس بعد؟ 


فالوطن العربي كما كان واردا في ثقافتنا الاقليميه ( و الاقليميه هنا طبعا" تعني الوطن العربي فقط), كان يعني الوطن الاكبر, و ان وحدة الدول العربيه هي التي تعطي زخما ووجودا لكل من  الدول المنضويه تحت مسماه كل على حده.و ايضا ان الدول كوحدات هي قطع يتشكل منها الارابسك الكبير   


ملخص الكلام هو اننا وطن" ارابيسكي", اي لا حياة للوحده الواحده-القطعه الواحده-دون ان تكون جزءا" من الارابيسك الكبير", فهي بدون .خدمة القطعه الكبرى  محض جزء ممسوخ  من صوره ان  نظرت اليها فانك لا تعرف لها معنى ولا اْهميه


 في المجمل, ان الارابيسك اليدوي الحقيقي  في طريقه  الى الزوال, فاهل الصين ما خلوش للصلح مطرح. و بزوال الارابيسك او بالتوازي  معه, فان الارابيسك العربي بعد اْن تمت فتفتة قطعة الى وحدات ممسوخه و مبعثره, في طريقه ال زوال......الا اذا.....الا اذا كان للحديث بقيه.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق