الجمعة، ديسمبر 10، 2010

اهلا" " بصبحه" ...على يوميات الدوري......

        "بدون  حدور  ولا دستور", اقتحمت "صبحه" يوميات الدوري! قالت باْنها قد اّن اْوان كلامها بعد اْن بلغ  السيل الزبى .اْهل اليوميات -يوميات الدوري" يخشون اندفاعها,ولكنها تطمئنهم باْن ما سوف  تقوله لن يعبر بالضروره عن اّرائهم .


         صبحه انبثقت من رحم الركود...,والانتظار....ولما خابت محاولاتها في الاستمرار في التفاؤل غير المبرر ,  و الانضواء تحت رايه "ولا بد لليل اْن ينجلي" (ستون عاما" من الظلام الدامس) , اْعلنت اْمام أولئك الذين تزامن  وجودهم معها  لحظه اتخاذها  قرارا" بالانعتاق من التفاؤل المفلس , اللي مش جايب همو ,لا سياسيا" ولا مجتمعيا" ولا يحزنون....

         ...قررت اْن تضع تفاصيل الحياه في فلسطين "في  نفوخها"-اْي اْنها  لن  تدع شارده اْو وارده دونما  تعليق -. الصالح سوف ياْخذ حقه , والطالح سوف لن تبرر اْفعاله..و لسوف ياْخذ حقه ايضا"....و شتان ما بين الحقين!

        صبحه لا تكره صناع القرار في وطنها, ولكنها حتما" تعشق وطنها اْكثر من اْن تتحمل  زلاتهم المتكرره بحقه. تروج باندفاع مطلق للصناعات الوطنيه, لكنا لن تسامح من استهتر بحياة المواطن لجهل فيه اْو غباء او عدم ادراك لتبعيات رداءة الانتاج .و لسوف تهاجمه على الملاْ.

        ضيفه "الدوري"قلبها موجوع على الفلسطينيين....! قطاعات واسعه منه فقدت قوامها, و اتزانها و حتى راْيها, و انضمت الى حزب "مثل ما بدو المختار ",و اصبحت تحمل شعار : الله , الوطن ...و المنح".


        اْهلا"  ب "صبحه". فرزقنا و رزقها على الله .
       تابعوها و تابعونا,في "يوميات الدوري" و "يوميات صبحه  التنحه"


          



      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق